اجتمع اللاعب بن عيادة مع مناجير النادي الرياضي القسنطيني عدلان بوخدنة بغية مناقشة مصير احترافه في الفريق البلجيكي والذي طلب خدماته في وقت سابق وبالتالي فاللاعب تلقى مطالب ادارة السي اس سي وسيتم الرد بعدها من طرفه في اليومين القادمين خاصة وان الفريق البلجيكي لن يشتري وثائقه الامر الذي سيجعله يتكفل بالقيمة لوحده في ظل رفض ادارة الفريق تقديم اي مساعدات له.

اتفق على كافة التفاصيل المالية

يذكر ان اللاعب اتفق في السابق مع ادارة نادي راسينغ الناشط في حظيرة الكبار على كافة التفاصيل المالية خاصة الاجرة الشهرية التي سينالها بالرغم من الرفض القاطع للادارة بشراء عقده هذا وقد تم الاتفاق على توقيعه العقد مباشرة بعد جلب وثيقة فسخ العقد من ادارة السي اس سي والذي سيكون خلال الساعات القادمة بما ان ابن الباهية له موعد اخر اليوم او غدا على اقصى تقدير من اجل الفصل النهائي.

سيتكفل بشراء وثائق تسريحه من السي اس سي

من جهة اخرى وحسب المعطيات الاولية فان ادارة السي اس سي اشترطت الحصول على مليارين من اجل رحيل مدلل السنافر وهي القيمة التي وافق في البداية اللاعب على تسديدها قبل ان يتراجع ويؤكد على زيادة مبلغ 500 مليون فقط بما ان المليار الاخر يخص الاجور الشهرية التي يدين بها تجاه فريقه والمقدرة بـ 4 اشهر ” اللاعب اجرته 250 مليون ” على ان يتم احداث الاتفاق اليوم او غدا بصفة نهائية.

هشام رماش