أفصح المهدي بن عطية، قائد المنتخب المغربي، عن سعادته وتفاؤله بالأجواء السائدة داخل معسكر الأسود، من خلال تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب بن عطية على صفحته الرسمية بموقع “فيس بوك”: “الأمور الجدية انطلقت داخل هذا المركز الرائع، سعيد جدًا بالأجواء السائدة مع أشقائي الصغار الذين أعتز بلقائهم”.

وأضاف: “الأمور داخل معسكر الأسود تُبشر بكل خير من أجل مسار كبير في أمم أفريقيا المقبلة”

ويحظى بن عطية باحترام كبير من طرف المدرب الفرنسي هيرفي رونارد وباقي زملائه كونه قائد المجموعة.

ويعتبر المهدي، أحد أقدم العناصر التي شاركت في 3 نسخ سابقة وهذه هي المشاركة الرابعة له مع أسود الأطلس في “الكان”، ويطمح في قيادة المغرب لثاني تتويج قاري له بعد لقب 1976 بأثيوبيا.

وتنظم مصر بطولة الأمم الأفريقية خلال الفترة من 21 جوان  الجاري، إلى 19 جويلية المقبل، وتضم 24 منتخبًا لأول مرة في تاريخ البطولة القارية.

ويلعب المنتخب المغربي في المجموعة الرابعة التي تقام مبارياتها على ملعب إستاد السلام، وتضم منتخبات ساحل العاج، جنوب أفريقيا وناميبيا.