يتقدمهم كريم يونس .. علي بن محمد وعسكريون متقاعدون

إقترح جمال بن عبد السلام، رئيس حزب جبهة الجزائر الجديدة، عشر  (10) شخصيات لقيادة الحوار الوطني الذي دعا إليه رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، لإخراج البلاد من الأزمة السياسية التي تتخبط فيها منذ الـ 22 فيفري الماضي.

ويتعلق الأمر وفقا لما كشف عنه بن عبد السلام، في منشور له على صفحته الرسمية في “الفايسبوك”، بكل من اللواء زين العابدين حشيشي، اللواء الطيب دراجي، العقيد محمد الطاهر عبد السلام، إلى جانب الدكتور سعيد بويزري، الدكتور محمد سعيد مولاي، والدكتور علي بن محمد، فضلا عن الدكتور سعيد رشاق، والدكتور خالد بن اسماعين، وكذا الأستاذ سعيد معول، وكريم يونس، الرئيس الأسبق للمجلس الشعبي الوطني.

وأوضح بن عبد السلام، إن الشخصيات السالفة الذكر تمثل ما وصفه بـ “التيار الشعبي النوفمبري الباديسي”، مؤكدا أنها وطنية ذات ماضي شريف ومسار مهني ناجح ومستوى علمي وفكري عال، ونزاهة ونظافة وكفاءة لا يرقى إليها شك، كلها عوامل ومؤهلات تمكن هذه الشخصيات العشر – يضيف المصدر ذاته – من إدارة الحوار الذي دعا إليه رئيس الدولة، وإنجاحه.

هارون.ر