اتهمت وسائل إعلام ألمانية، متوسط الميدان الدولي الجزائري نبيل بن طالب، بإحداث الفوضى، في غرف تغيير ملابس نادي شالكة الألماني وأكدت اتجاه النادي الأزرق الملكي للتخلي عن خدماته.

 وزعمت الصحيفة الألمانية، أن بن طالب أثار مشاكل عديدة في الفريق وقام بخلق تكتلات داخله برفقة اللاعبين الفرنسيين الأمر الذي جعل حسبها المدرب تيديسكو، يبدي إستعداده للتخلي عن هؤلاء اللاعبين بما في ذلك الجزائري بن طالب، خلال فترة التحويلات الشتوية القادمة.

ومن دون شك فإن الصحافة الألمانية وحتى مسؤولي شالكة الذي يمر بفترة صعبة للغاية في المركز الـ13 بجدول الترتيب العام، يبحثون عن ضحية لتحميلها المسؤولية ولن يجدوا أفضل من نجم الفريق نبيل بن طالب بسبب دخوله في صراع مع مدربه الموسم الفارط.

رؤوف.ح