يتمنى المشاركة رفقة كتيبة بلماضي في “كان” 2019

عاد نبيل بن طالب، نجم شالكة الألماني، للدفاع عن نفسه وعن اللاعبين مزدوجي الجنسية مجددا ضد كل من يشكك في وطنيتهم قبل أن يكشف سر أزمته الأخيرة مع مسؤولي النادي، والتي أدت لتوقيع عقوبة تأديبية عليه.

وقال بن طالب في حوار مطول مع مجلة أزونز مونديال بخصوص قضية اللاعبين مزدوجي الجنسية وخريجي البطولة أنها موجودة فقط في الجزائر ويجب أن تندثر وتابع مدافعا عن نفسه وكل من يتهمه بالتخاذل :”كأس امم افريقيا يبقى دائما هدفا لي، اريد دائما ان امثل بلدي الجزائر، لأنني جزائري، وأقول للمشككين جدي مجاهد فماذا قدمتم أنتم للجزائر” وأردف يقول :”اريد التتويج بأحد الألقاب مع بلدي” مشيرا أنه كان يحلم باللعب لنادي ليل الفرنسي وأن استمراره في الدوري الانجليزي كان سيكون أفضل له من أجل تطوير نفسه.

وعند تطرقه للحديث على وضعيته في شالكة  الذي أعلن مؤخرا إسقاطه للفريق الرديف، واستبعاده عن تدريبات الفريق الأول، دون الكشف عن السبب، مكتفيا بالقول إنه لأسباب تأديبية نشر لاعب توتنهام السابق عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “أنستقرام”، صورة له رفقة التوأم الذي رزق به قبل أيام، معبرا عن سعادته البالغة بهما وأوضح بن طالب أنه عانى رفقة زوجته، التي كانت بالمستشفى على مدار 3 أشهر، قبل أن يرزقا بطفلين، وهو ما وصفه بأنه أفضل شيء حدث له في حياته، مؤكدا أن فرحته الجنونية بوصول الطفلين، أنسته إبلاغ ناديه بعدم الوجود في مدرجات ملعب “فيلتينس أرينا” خلال مواجهة لايبزيغ، السبت الماضي، في الجولة الـ26 من الدوري الألماني.

رؤوف.ح