جمعية عين مليلة

بعد أن أكدت بعض مصادرنا عن نية واحتمال لجوء المدرب آيت جودي لرمي المنشفة والانسحاب خرج رئيس “لاصام” شداد بن صيد عن صمته واكد عدم صحة ذلك حيث قال : ” ضيعنا انتصارا في المتناول ونقطتين كانتا ستسمحان لنا بتحسين مركزنا في سلم الترتيب العام وعلى العموم برمجنا اجتماعا مع المدرب لتشريح الوضعية ومناقشة أسباب هذا التعثر وسنسعى للخروج من ذلك بشكل عادي.

يدرك أهمية تواجد الكوتش والخدمات الجليلة التي قدمها للفريق

هذا وقد اكد الرئيس بن صيد على ان الفريق يواجه متاعب عديدة من سوء ارضية ميدان مركب الخليفي الامر الذي جعل رفقاء ديب يضيعون الكثير من الفرص : ” نعلم مدى صعوبة المواجهات التي نجريها في ملعبنا وذلك لسوء الارضية وكذا لتصرفات الفرق الزائرة التي تلعب من اجل الدفاع عموما نسعى لاتخاذ قرارات مهمة تجعل الفريق ينتفض ويخرج من ازمة النتائج التي تلاحقه”.

المدرب وعده بتحسين نتائج الفريق وتفادي الأخطاء الماضية

وقد ختم الرئيس يقول : ” لدينا مجموعة ثرية من اللاعبين استقدمها المدرب ايت جودي وعمل على صقلها وتكوينها باحسن طريقة والكل اشاد بنا خاصة وان مردودنا دائما يكون ايجابيا ولكن النتائج داخل الديار لم تكن في صالحنا الا في لقاء الحمراوة على العموم نطمح لايجاد الخلل ونسعى لتكوين نظرة افقية تساعدنا على تجاوز الصعاب خاصة وان هدفنا يبقى لعب ورقة البقاء بعيدا عن أي ضغوطات” .

هشام رماش