عين عبد الحميد ملاح محافظا للطاقة للذرية خلفا لمرزاق رمكي

أجرى رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، أمس تغيير على مستوى رئاسة بنكين عموميين، ويتعلق الأمر ببنك التنمية المحلية، والبنك الوطني الجزائري.

أوضح بيان لرئاسة الجهورية، أنه تم تعيين رشيد بلعيد، رئيسا مديرا عاما بالنيابة لبنك التنمية المحلية، والهواري رحالي، رئيسا مديرا عاما بالنيابة للبنك الوطني الجزائري.

جدير بالذكر أن منصب الرئيس المدير العام للبنك الوطني الجزائري، شغله عبود عاشور، منذ تنصيبه في 26 ماي 2015.

هذا ويعد البنك الوطني الجزائري، أول بنك تجاري وطني في الجزائر، حيث يرجع تاريخ تأسيسه إلى جوان 1966 وينشط على وجه الخصوص في مجال القروض وتسيير الادخار لفائدة العائلات والمؤسسات، وفي عام 2009 قام البنك برفع رأسماله من 14.6 مليار دج، الى 41.6 مليار دج.

من جهة أخرى، عين رئيس الدولة، عبد الحميد ملاح، على رأس محافظة الطاقة الذرية، خلفا لمرزاق رمكي، الذي أنهيت مهامه من هذا المنصب الذي شغله منذ تنصيبه في 9 جويلية 2018.

للإشارة تم إنشاء محافظة الطاقة الذرية في 1996 ووضعت تحت وصاية وزارة الطاقة في 2006، وتعتبر المحافظة آلية لوضع وتطبيق السياسة الوطنية لترقية وتطوير الطاقة والتقنيات النووية للأغراض السلمية.

جواد.هـ