توقيف مدير الصحة ومدير المؤسسة الإستشفائية “الأمومة والطفولة” والفريق المناوب

الحكومة نحو التكفل بانشغالات منتسبي قطاعات التربية .. التعليم العالي والتكوين المهني

أمر رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، الوزير الأول، نور الدين بدوي، بمتابعة التحقيق حول حادثة مصرع 8 أطفال رضع بمستشفى الأمومة والطفل في الوادي.

هذا واستقبل بن صالح، صباح أمس نور الدين بدوي، وأسدى له تعليمات بضرورة متابعة التحقيق حول الفاجعة وتحديد المسؤوليات، كما شدد على وجوب مرافقة العائلات ضحايا هذا الحادث الأليم، التي قدم لها خالص تعازيه، في رسالة بعث بها إليهم، أكد فيها اتخاذ الإجراءات العاجلة للتكفل بالمصابين وبالآثار المادية والنفسية للمتضررين.

في السياق ذاته، قام محمد ميراوي، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، خلال تنقله أمس إلى ولاية الوادي، بتوقيف مدير الصحة للولاية، ومدير المؤسسة الاستشفائية “الأمومة والطفولة”، إضافة إلى الفريق المناوب، حسبما أورده التلفزيون العمومي.

من جهة أخرى، استعرض رئيس الدولة، خلال استقباله أمس الوزير الأول، الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية للبلاد في إطار متابعته للنشاط الحكومي، وأوضحت رئاسة الجمهورية، في بيان لها أمس، أن بدوي، قدم لبن صالح، بالمناسبة، عرضا حول التقدم المحرز في مسار تحضير المشروع التمهيدي لقانون المالية لسنة 2020، وكذا حول مسار الحوار مع الشركاء الاجتماعيين والمهنيين في إطار العمل على تهيئة الظروف لمرافقة سلسة للدخول الاجتماعي والمدرسي والجامعي، ودعا رئيس الدولة، الحكومة إلى مواصلة جهودها لتنمية مناطق الجنوب والهضاب العليا من خلال تقريب المرافق والخدمات أكثر من المواطنين وتنويعها وعصرنتها وذلك في إطار استراتيجية ترتكز على إعادة التوازن للإقليم، ملحا على ضرورة وضع برامج تتكيف مع خصوصيات وحاجيات هذه المناطق وفي الشق الاجتماعي.

 وأكد رئيس الدولة، على أهمية مواصلة الحوار مع الشركاء الاجتماعيين وممثلي النقابات، لاسيما في قطاع التربية الوطنية والتعليم العالي، والتكوين المهني، والاستماع إلى انشغالاتهم لإضفاء السكينة والهدوء على الدخول الاجتماعي والمدرسي والجامعي وفي مجال مكافحة الآثار السلبية للتغيرات المناخية.

سليم.ح