كشف رامي بن سبعيني المدافع الدولي لنادي نيس الفرنسي أنه ضيع فرصة اللعب لارسنال الانجليزي بسبب جنسيته وقال إنه كان، قريبا من التوقيع للغانرز بعدما ما أخذ موافقة الفرنسي ارسين فينغر سنة 2015 قبل أن تنقلب المعطيات ضده.

وقال بن سبعيني لجريدة “واست فرونس” الفرنسية :”لقد تدربت عدة مرات مع التشكيلة المُحترفة للغانرز وشاركت في بضع مُباريات مع الفريق الرديف، وكان من المُفترض أن أُوقع، ولكن مشاكل مُتعلقة بوثائقي وجنسيتي ألغت الصفقة”.

وأضاف يقول إبن قسنطينة، بأنه تحدث في تلك الفترة مع الفرنسي آرسين فينغر المدرب الأسطوري لارسنال واكد له موافقته على اللعب لفريقه قبل أن تقف الجنسية الجزائرية عائقا أمامه للعب للنادي اللندني الذي سيكون في غاية السعادة عند مواجهته باليوروباليغ سهرة الخميس.

رؤوف.ح