شدد على ضرورة جعل جامعة الغد قادرة بالفعل على مسايرة التحولات الجارية

أكد عبد الباقي بن زيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن التحديات التي تواجه نظام التعليم العالي في بلادنا ستزداد وطأتها في قادم السنين، وهو ما يتطلب العمل مع كل الفاعلين في الأسرة الجامعية والعلمية على بلورة رؤية إصلاحية متكاملة كفيلة ببعث ديناميكية جديدة في مجال تكوين الكفاءات عالية التأهيل فائقة المهارة، وجعل جامعة الغد قادرة بالفعل على مسايرة التحولات الجارية، ومستعدة للاستجابة لمتطلبات المهن المستحدثة والمهارات الجديدة.

ذكر الوزير أمس خلال انعقاد لجنة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والشؤون الدينية، بالمجلس الشعبي الوطني، أن برنامج القطاع المدرج ضمن مخطط عمل الحكومة  تضمن جملة من العمليات ذات الأولوية، تهدف أساسا إلى دعم بناء قدرات القطاع وتطويرها كما ونوعا، بالاستناد إلى رؤية مستقبلية ترمي إلى تعزيز قدرات الجامعة الجزائرية على ترقية طرائق أداء مهامها في التكوين والبحث، وتوطيد مسؤولياتها الاجتماعية والمجتمعية، وذلك للاستعداد للانخراط في التحولات الجارية. وأكد أن الأمر يتعلق في المقام الأول، بالتصدي لجملة من التحديات المطروحة على الجامعة، خاصة في التحديات المرتبطة بجودة التعليم والبحث، ونوعية الحوكمة الجامعية، وتحسين القدرات المعرفية والمهارية لخريجي التعليم العالي وتعزيز تشغيلهم وتيسير سبل إدماجهم المهني، وضمان انفتاح الجامعة بشكل فعال على محيطها الدولي. وكشف الوزير عن وضع خارطة الطريق تضبط على نحو دقيق، محاور العمل ذات الأولوية التى يتعين تنفيذه.

نسيمة.خ