هاجم سعيد بن رحمة النجم الدولي الجزائري لنادي برينتفورد الانجليزي مسؤولي الأندية الفرنسية واتهمهم بالعنصرية في تعاملهم مع اللاعبين مزدوجي الجنسية الذين يرفضون تمثيل المنتخب الفرنسي.

وتحدث بن رحمة عن معاناته بعد اختياره اللعب مع المنتخب الوطني الجزائري وهو صغير في السن قائلا: “عندما قبلت دعوة غوركوف في 2015 اصبحت لاعبا غير مرغوب به في نيس بعدما كنت احد أهم العناصر في الفريق”، وأضاف اللاعب العائد لتشكيلة الخضر بمناسبة ودية البنين بعدما غاب عن نهائيات كأس افريقيا  للاصابة: “ادركت بعدها ان الحل الافضل لبعث مشواري الكروي في الرحيل ومغادرة الدوري الفرنسي”.

وأوضح بن رحمة يقول :” عندما تكون لاعبا في فريق فرنسي تتعرض لضغوط من اجل اللعب مع المنتخب الفرنسي”.

وفي الاخير شدد بن رحمة على أنه لم يندم مطلقا لاختياره اللعب لبلده الجزائر وقال: “سعيد لانني اخترت تمثيل المنتخب الجزائري واتطلع للعودة بقوة هذا الموسم”.

رؤوف.ح