أكدت وزيرة الثقافة والفنون، مليكة بن دودة  اليوم الاثنين خلال اختتام فعاليات منتدى الاقتصاد الثقافي أن الحكومة شديدة الحرص على بعث الصناعات الثقافية ومرافقة مشاريع سينيماتوغرافية جاري الاشتغال عليها من طرف متعاملين خواص، وأخرى التزم بها رجال أعمال مشاركون.
كما كشفت  وزيرة الثقافة عن الشروع فعليّا في التخطيط لآليّة تنفيذيّة رفيعة المستوى ومتعدّدة القطاعات بمرافقة وإشراف الوزارة الأولى، تكلّف بتنفيذ ومتابعة الاستراتيجية الوطنية لاقتصاديات الثقافة والفنون.
وأعلنت بن دودة عن فتح مكتب للاستثمار الثقافي في وزارة الثقافة والفنون، يكلف بمرافقة وتوجيه أصحاب المشاريع والمستثمرين الخواص، واستحداث دور للمقاولاتية الثقافية في جميع ولايات الوطن.
كما أعلنت الوزيرة على:
– انطلاق مشروع موقع التصوير السنيمائي الذي يتربع على مساحة 7 هكتار في تيميمون.
-الافتتاح الوشيك لمركب سينمائي يتكون من ثلاث قاعات بمدينة وهران،
الشروع في إنجاز مركب سينمائي يتكون من ثلاث قاعات بأولاد فايت الجزائر العاصمة.
-تطوير وتعزيز تخصّصات مدرسة التكوين المتخصص في الاستثمار والمناجمنت الثقافي بالعاصمة
إنشاء مدرسة للتكوين السنيمائي بقسنطينة.
-إنشاء اكاديمية الفنون السنيمائي بتيزي وزو.
-إنشاء منصة رقمية لتوزيع الإنتاج السنيمائي.
-إطلاق المنصة الرقمية لوحتي المتخصصة لبيع وشراء اللوحات الفنية.
– استغلال دراسات المشاريع النموذجية المجسّدة لتكون معمّمة، قصد نقل التجربة الناجحة عبر التراب الوطني.
– إعداد دفاتر الشّروط الخاصة بالاستثمار في قطاع الثقافة والفنون.
ختاما، ذكّرت السيدة الوزيرة المستثمرين، أنّ قطاع الثّقافة لديه تحفيزاته الجبائيّة المختلفة، التي يجب الاستفادة منها؛ وتعهدت بتقديم كافة التسهيلات لهم، تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون وتوجيهات الحكومة.