دعا إلى فتح رؤوس أموال الشركات العمومية لتحريك السوق المالية

شدد عبد الرحمن بن خالفة، وزير المالية الأسبق، والمبعوث الخاص للاتحاد الأفريقي على ضرورة اصلاح منظومة الدعم، من أجل تصويبه ليذهب لمستحقيه وتحرير السوق والأسعار، مشيرا إلى أن المعاملات التجارية غير شفافة وتعاني من غياب كبير للفوترة، مؤكدا أن ضبط الأسواق ومراقبة الأسعار والهوامش يجب أن يتم بطريقة أوتوماتكية معتبرا أن الرقابة الإدارية لا يمكن أن تكون حلا.

أكد بن خالفة، أن الصناعة التحويلية والتركيبية تشكل الأولوية في الاستراتيجية الصناعية، مطالبا بضرورة اتباع حزمة من الاصلاحات البنكية والمالية والاقتصادية لتحقيق الاقلاع الاقتصادي وخلق القيمة المضافة التي تطمح إليها الجزائر، موضحا في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أن إصلاح الاقتصاد الوطني يمر عبر تجديد الأدوات الاقتصادية وإرساء حوكمة اقتصادية إلى جانب عصرنة دواليب الاقتصاد وهيكلته والحد من العوائق البيروقراطية، مضيفا أن فتح رؤوس أموال الشركات العمومية يشكل محرك السوق المالية مع فصل الاجتماعي عن الاقتصادي، والتسريع في توسيع حجم هاته الشركات، وطالب وزير المالية الأسبق بضرورة عدم الخلط بين منطق اقتصادي وآخر اجتماعي داخل المؤسسات الكبرى الذي ينقص من الفاعلية الاقتصادية للشركات.

ومن جهة أخرى أكد وزير المالية الأسبق، أن الصناعة التحويلية والتركيبية تشكل الأولوية في الاستراتيجية الصناعية مستقبلا، مع مراعاة تثبيت قواعد الاستثمار كشرط للانفتاح الاقتصادي وجذب المستثمرين الأجانب لخلق القيمة المضافة.

جمال.ز