تعالت الأصوات في مدينة البرج و المنادية بضرورة وضع حد للفتنة بين الأنصار بسبب الذي حدث في أخر لقاء لاهلي البرج أمام شباب بلوزداد عندما دخل الأنصار في مناوشات بسبب الرئيس أنيس بن حمادي بين مؤيد له ومعارض حيث دعت كثير من الأطراف المحايدة إلى تغليب مصلحة الفريق بالدرجة الأولى دون الخلط من جديد بين السياسة والرياضة خاصة و ان الفريق يلعب مصيره في البقاء ضمن حظيرة الكبار .