رافع لبلورة مطالب الحراك الشعبي وتعيين ممثلين عنه للتفاوض مع السلطة

أكد أحمد بن بيتور، رئيس الحكومة الأسبق، أنه لا جدوى من المسارعة لرئاسيات 4 جويلية المقبل بدون برنامج وورقة طريق، لبناء جزائر تواكب التحولات السريعة التي يشهدها العالم وتواجه التحديات الجيوإستراتيجية التي يفرضها العالم.

أوضح بن بيتور، خلال إلقائه محاضرة أمس بغرفة التجارة والصناعة “سيبوس” بمدينة عنابة، من تنظيم اللجنة المحلية للمبادرة والمواطن اليقظ، بعنوان “جزائر اليوم سياسيا وإقتصاديا، ما العمل ؟”، أن بناء جزائر جديدة كما يطمح ويدعو إليه الجزائريون لن يتسنى بتغيير الأشخاص فقط بل لا بد أن يشمل تغيير النظام بكامله.

كما رافع المتحدث، لبلورة مطالب الحراك الشعبي، وتعيين ممثلين عنه قادرين على التفاوض مع السلطة، وقال “التفاوض يعني الدخول في مرحلة التغيير وتجسيد الإنتقال نحو الجزائر الجديدة”.

جواد.هـ