كذب جمال بن العمري صخرة دفاع المنتخب الوطني كل ما أشيع في الساعات الماضية، بخصوص مقاطعته لتدريبات فريقه الشباب السعودي وأكد أن ما قيل بخصوص تهديده بالرحيل بسبب عدم تلبية مطلب تحسين عقده عار من الصحة.

وصرح لجريدة  الإقتصادية  السعودية قائلا:”أنا أعاني من إصابة مُتمثلة في شد عضلي، وهو ما اضطرني للبقاء في عيادة الفريق”، وأوضح ردا على ادعاءات جريدة الرياضية:”بعد نهاية كأس إفريقيا وفترة الراحة التي إستفدت منها، عدت إلى الرياض وتمرنت بصفة طبيعية، ولكني تعرضت للإصابة بعدها”.

وأنهى بن العمري تصريحه قائلا :” أعمل حاليا على تلقي العلاج، لأكون جاهزا لإستئناف المُنافسة الرسمية، السبت القادم، وأنا رهن إشارة الطاقم الفني والمدرب ألميرون”.

رؤوف.ح