أزيد من 57 ألف  تلميذ يستفيدون من وجبات المطاعم المدرسية

سيشرع بداية من سنة 2020 بولاية خنشلة في بناء 16 مطعما مدرسيا عبر عديد البلديات التي تعاني نقصا في مجال الإطعام المدرسي، حسب ما أفادت مصالح الولاية.

وأوضح في هذا السياق كمال حقّاص ملحق بديوان الولاية مكلف بقطاع التربية أنه تم بالتنسيق مع مديرية التربية إعداد قائمة أولية للمدارس المقترحة لاحتواء مطاعم مدرسية لتدارك النقص المسجل في هذا الشأن.

وصرح المتحدث أنه تم في هذا الإطار اقتراح إنجاز مطاعم مدرسية ببلديات المحمل وعين الطويلة ويابوس والحامة وششار ولمصارة وقايس وخنشلة بالإضافة إلى مطعم مركزي ببلدية أولاد رشاش سيتولى مهمة تزويد 3 مدارس ابتدائية بالوجبات الساخنة بالإضافة إلى مطعم مركزي آخر بمدرسة ركاب أحمد بعاصمة الولاية.

وأفاد ذات المصدر بأن كل المدارس الابتدائية التي تم اقتراحها لاحتواء مطاعم مدرسية تتوفر كلها على المساحة الخاصة بإنجاز هذه المطاعم التي من شأنها أن تحسن الخدمات المقدمة في مجال الإطعام المدرسي عبر ولاية خنشلة.

وأشار كذلك إلى أن مديرية التجهيزات العمومية بالولاية قامت في خطوة أولى لتجسيد هذه المشاريع بتسجيل عمليات لإنجاز مطاعم مدرسية بابتدائية بن عمارة المكي ونورالدين الوردي ودراهم أحمد الصغير ببلدية خنشلة بغلاف مالي إجمالي بقيمة 51 مليون دينار.

وتحصي ولاية خنشلة في الوقت الحالي 11 مطعما مدرسيا مركزيا يقدم وجبات ساخنة لتلاميذ 105 مدرسة ابتدائية بالإضافة إلى 195 مطعما مدرسيا مستقلا يستفيد منه أزيد من 57 ألف تلميذ في الطور الأول عبر 21 بلدية بإقليم الولاية.

كمال.ح