المواصلة بنفس الوتيرة من أجل حصد النجمة الثانية

حقق منتخبنا الوطني الفوز الثالث تواليا في منافسة كأس أمم إفريقيا، في دور المجموعات ليصعد للدور القادم من المسابقة في المركز الأول برصيد 9 نقاط بعد الفوز في الجولة الأولى على كينيا بثنائية نظيفة، وفي اللقاء الثاني على السنغال بهدف يتيم قبل أن يدك شباك تنزانيا في الجولة الـ3 بـ ثلاثية نظيفة.

وأثبت تعداد الخضر علو كعبهم وقدرتهم الكبيرة على تقديم أداء راقي ما جعل أشد المتشائمين يتفاءل بقدرة الخضر على التتويج باللقب الثاني في تاريخهم، ولعشاق الأرقام والإحصائيات، فقد بلغ محاربو الصحراء الدور الثاني من كأس إفريقيا للمرة الـ11 في تاريخهم من أصل 17 مشاركة سابقة، في حين تمكن أشبال المدرب جمال بلماضي من التربع على صدارة المجموعة الـ3 ليتأهل الخضر للمرة الـ5 في تاريخهم في الصدارة، من جانب آخر، حطم تعداد الخضر الرقم السابق للمنتخب الوطني الممتدة طيلة 29 سنة، بعدما فاز “الأفناك” بالمباريات الثلاث الأولى في دور المجموعات وهو الأمر الذي لم يحدث منذ سنة 1990 عندما فاز المنتخب الوطني بكأس أمم إفريقيا آنذاك التي أقيمت في الجزائر بقيادة الشيخ عبد الحميد كرمالي.

هجوم الخضر دون 6 أهداف والدفاع حقق 3 “كلين شيت

وتمكن تعداد المنتخب الوطني من تقديم أداء راقي حيث يتواجد الخط الأمامي، في صدارة المنتخبات حيث دون بغداد بونجاح وزملاؤه 6 أهداف في ثلاث مباريات ليأتي في الصف الأول، لغاية كتابة هذه الأسطر بينما جاء منتخب مالي في الصف الثاني الذي واجه أمس، منتخب أنغولا، بالإضافة إلى كل من مصر ومدغشقر اللذين دونا 5 أهداف في 3 مباريات، في حين نجح رايس وهاب مبولحي في الحفاظ على نظافة شباكه في 3 مباريات ليكون المنتخب من بين أفضل دفاعات البطولة رفقة كل من المنتخب المصري، والمغربي وكذا الكاميرون التي واجهت أمس البنين.

الجزائر تسيطر على جائزة رجل اللقاء في الدور الأول

كما حصد لاعبو المنتخب الوطني نتائج فردية مميزة حيث تمكن لاعبان جزائريان من حصد جائزة أفضل لاعب في المباريات الثلاث الأولى التي شارك فيها تعداد الخضر، حيث توج بن ناصر مرتين رجلا لمبارتي كينيا والسنغال في حين نال وناس لقب رجل اللقاء في مباراة تنزانيا.

إيسري.م.ب