بعد فضيحة بلقبلة وشائعات عطال شجار المحضر البدني دلال يخيم على الخضر

يبدو أن المصائب لا تأتي فرادى فعلا فبعدما نجح الناخب الوطني جمال بلماضي في تجاوز أزمة الشائعات التي ضربت يوسف عطال والخضر ككل عشية انطلاق تربص سيدي موسى التحضيري لكأس إفريقيا وإطفائه بسرعة لفتيل فضيحة هاريس بلقبلة في معسكر الدوحة، ها هو يصطدم بلغم جديد يهدد بيت المنتخب الوطني قبل ساعات من شد رحاله إلى العاصمة المصرية القاهرة لدخول معترك كأس أمم إفريقيا عنوانه تهديد المحضر البدني ألكسندر دلال بالاستقالة بعد شجاره مع عضو في الطاقم الفني.     

ومن دون شك فإن بلماضي الذي لم يستيقظ بعد من فضيحة فيديو المبعد بلقبلة لما أظهر بالخطأ ما تحت الظهر عاريا، يتواجد حاليا في وضع لا يحسد عليه تماما فرغم أنه يحاول توجيه كل تركيزه على تطبيق برنامج التحضير الأمثل للمنتخب من اجل تقديم وجه مشرف للجزائر في العرس القاري وتحقيق طموحه والجماهير الجزائرية في المنافسة على اللقب الإفريقي، إلا أن بروز في كل مرة مشاكل وأزمات مفاجئة ومن العدم يجعله تحت ضغط رهيب خاصة بعد الذي واجهه من صعوبات في إعداد قائمة الـ23 لاعبا المعنية بالمشاركة في “الكان” سيما على مستوى خط الوسط الدفاعي، ضيع وقتا طويلا ليلة السبت الى الأحد وهو يحاول تجاوز إشكال الشجار الذي نشب بين المحضر البدني ألكسندر دلال مع عضو من الطاقم الفني (حسب مصادرنا طبيب المنتخب) بسلام.

دلاّل لم يغادر فندق كيمبينكسي وبلماضي نجح في ثنيه عن الرحيل

وكشفت مصادر السلام ان بلماضي الذي حرص على إقناع المحضر البدني دلال بالثني عن قراره المتمثل في الرحيل عن التربص التحضيري المقام حاليا في العاصمة القطرية الدوحة والانسحاب نهائيا من الطاقم الفني المعني بقيادة الخضر في الكان المزمع انطلاقها الجمعة المقبل بمصر، نجح في مسعاه بعد قدوم رئيس الاتحادية زطشي على عجل صبيحة امس الاحد الى  قطر قادما من باريس وليس من الجزائر كما كان يخطط، وعكس كل ما قيل وروج بخصوص تقديم دلال لاستقالته الرسمية ورحيله ليلة اول امس بصفة نهائية فإن مصادرنا اكدت ان المحضر البدني لم يغادر مقر اقامة الخضر وقضى الليل في فندق كيمبنسكي بمنتجع اللؤلؤة أين يعسكر المنتخب الوطني بعد تدخل بلماضي الذي طالبه بتهدئة النفس والانتظار حتى الصباح لحسم الإشكال بعد قدوم رئيس الفاف.

توالي المشاكل يهدد استقرار الخضر

ويأتي تهديد المعد البدني للكتيبة الوطنية ألكسندر دلال، بالرحيل عن منصبه وعدم التواجد في مصر بسبب خلاف مع طبيب المنتخب أياما قليلة بعد فضيحة بلقبلة وأزمة الشائعات التي طالت عطال بخصوص مجيء فتاة للبحث عنه ليلا خلال تربص مارس الفارط فضلا عن قضية احترازات غامبيا التي تطالب بالمشاركة بدلا من الجزائر في الكان بناء على احترازات قدمتها للتاس من أجل الغاء نتائج الطوغو في تصفيات المسابقة القارية ليهدد بغياب الاستقرار عن الخضر المرشح بقوة للمنافسة على اللقب في مصر، بعد اجتياز مجموعة تضم السنيغال وكينيا وتنزانيا.

رؤوف.ح