عوار ولوبيز وغويري ولعروسي على رأس قائمة المطلوبين

شرع الناخب الوطني جمال بلماضي مبكرا في التفكير في الاستحقاقات القادمة حتى ولو أنها مؤجلة إلى غاية شهر سبتمبر المقبل موعد انطلاق التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2021 حيث يستعد بطل إفريقيا بعد أخذه قسط من الراحة لمعاينة عديد المواهب الجزائرية عند بداية الدوريات الأوروبية ما بين 8 و17 أوت المقبل على أمل تدعيمها لصفوف الخضر خاصة وأنه سيكون مجبرا على التخلي على بعض الأسماء المتقدمة في السن على غرار رفيق حليش وعدلان قديورة المقبلان على الاعتزال الدولي.

نيل كأس إفريقيا سيساعد المنتخب في كسب أوراق مهمة

هذا وسيسعى الكوتش إلى الاستثمار في نيل المنتخب الوطني لكأس إفريقيا وذلك بهدف إقناع بعض النجوم الواعدة في أوروبا بارتداء زي الخضر لاسيما وأن البعض منها كان مترددا في وقت سابق في الدفاع عن الألوان الوطنية ولو أن الناخب الحالي أكد في عدة مناسبات بأنه لن يستدعي سوى الأسماء المتحمسة لتمثيل منتخب بلدها في إشارة إلى عدم رضاه بتصرف نجم نادي ليون عوار الذي فضل خوض نهائيات كأس أوروبا للأمم مع آمال “الديكة” على المشاركة مع الخضر في “الكان”.

لعروسي، عوار ولوبيز أبرز أوراق بلماضي

ومن خلال توجهات الكوتش فانه سيسعى لتوجيه الدعوة للاعبين جدد بهدف تشبيب الخضر والبدء في برنامجه المسطر لتحضير منتخب قوي تحسبا لتصفيات مونديال قطر فإن بلماضي وضع نجم وسط ميدان ليون حسام عوار على رأس مخططاته إلى جانب صانع ألعاب أولمبيك مرسيليا ماكسيم لوبيز ومدافع ليفربول الانجليزي ياسر لعروسي ولاعبين شباب آخرين يمكنهم منح الاضافة المرجوة للمنتخب الوطني مستقبلا على غرار وريان شرقي أمين غويري (ليون)، علي رغبة (ليستر سيتي)، أمين زدادكة (نابولي) ياسين عدلي (بوردو)، عادل عويشيش (البياسجي)، وبلال بن خديم (سانت اتيان)،  محمد بهلولي (سامبدوريا)، رفيق قيتان (رين).

هشام رماش