تنزانيا تواجه مصر تحسبا للخضر

أبدى الناخب الوطني جمال بلماضي عدم تحمسه لطلب نظيره في جنوب إفريقيا ستيوارت باكستر المتمثل في برمجة لقاء ودي بين المنتخب الوطني الجزائري ونظيره الجنوب افريقي خلال فترة التحضيرات لكأس أمم إفريقيا 2019 الصيف المقبل بمصر وأكد لمقربيه انه يفضل لقاء زيمبابوي او الكونغو الديمقراطية (مستبعدة بسبب مكان اللقاء).

وحسب مصدرنا المقرب من الاتحادية الجزائرية لكرة القدم فإن الفاف سترد على الطلب الرسمي لجنوب إفريقيا بخصوص تنظيم مباراة ودية تحضيرية، بالسلب ما يعني سقوط مساعي المدرب باكستر، لضبط أفضل تحضير لمباراة المنتخب المغربي، أحد أهم منافسيه في مجموعة الموت التي تضم أيضا منتخبي كوت ديفوار وناميبيا، حيث يعود رفض بلماضي لهذا العرض، بالدرجة الأولى كون المنافس لا يشبه في طريقة لعبه المنتخبات الأخرى التي وقعت معهم في نفس المجموعة، وهي السنغال وتنزانيا وكينيا والتي يرى ان زيمبابوي أو الكونغو افضل اختيار للتحضير لمنتخبي كينيا وتنزانيا اللذين يتميان لنفس المنطقة ويلعبان تقريبا نفس الكرة فيما انتهى من مشكل التحضير للسنيغال من خلال ترسيم ودية مالي بأبو ظبي الاماراتية.

وفي سياق ذي صلة كشفت وسائل إعلام مصرية على لسان الناطق الرسمي باسم الاتحاد المصري لكرة القدم إيهاب لهيطة، بأن الجبلاية (الاتحاد المصري كما يلقب في مصر) توصلت لاتفاق نهائي من أجل إقامة لقاءين وديين في الفترة المقبلة تحضيرا للكان، أولهما سيخوضه الفراعنة بداية شهر جوان المقبل في ملعب برج العرب أمام المنتخب التنزاني منافس الخضر ضمن المجموعة الثالثة، وباختيار منافس بحجم المنتخب المصري يؤكد منتخب تنزانيا طموحه في الذهاب بعيدا في البطولة الافريقية كما صرح سابقا مدربه إيمانوال أمونيكي الذي قال إن منتخبه لا يخشى لا السنيغال ولا الجزائر وسيلعب كل حظوظه.

رؤوف.ح