سعى المدرب جمال بلماضي الى شحن بطاريات لاعبيه من الناحية المعنوية في الحصص التدريبية الاخيرة وخاصة في حصة أمس التي جرت في نفس توقيت اللقاء وبأبواب موصدة عكس حصة اول أمس التي استمرت لـساعة وعشرين دقيقة تحت اعين الصحافة وبعض الانصار خاصة وأنه يصر على كسب النقاط الثلاث من أجل تحقيق تأهل مبكر واراحة العناصر الاساسية في دورة تلعب كل 3 ايام، يذكر أنه طالب لاعبيه بضرورة اللعب بحذر وتفادي الدخول في السهولة الى غاية صافرة الحكم لأن المواجهة صعبة وتتطلب الاندفاع البدني واللعب بحرارة اكبر بما أن المنافس سيحاول الرمي بكل ثقله.

اللقاء فرصة لمعرفة قوة الخضر

في السياق ذاته يمني الجمهور الجزائري في ظهور لاعبي المنتخب بشكل جيد يسمح لهم بكسب الثقة اكبر خاصة وأن تحقيق النقاط الثلاث سيمنح دافعية اكبر للمجموعة لتحقيق أفضل التوجهات خاصة وأن الكل سيتابع المقابلة من أجل معرفة مدى قوة المنتخب لاسيما وأن مواجهة المنتخب السنغالي يبقى معيارا حقيقيا كيف لا ومنتخب التيرينغا يبقى من أهم المرشحين لنيل الكان .

اللاعبون واعون ومتحمسون للقمة

وحتى يكون الجمهور الرياضي مطلعا على كل كبيرة وصغيرة فاللاعبون متحمسون بشكل كبير من أجل تحقيق الفوز لاسيما وأن الهدف الاول والاخير بالنسبة لهم يبقى البحث عن كيفية الخروج بنتيجة إيجابية تبعد الخضر من منافسة المنتخب المصري في الدور الثاني.

هشام.ر