14 لاعبا سبق لهم اللعب في البطولة الوطنية ضمن تعداد الخضر

أعلن الناخب الوطني جمال بلماضي صبيحة أمس، قائمة الـ26 لاعبا المعنية بالتربص الذي سينطلق صبيحة الاثنين بالمركز الوطني لتدريب المنتخبات بسيدي موسى، تحضيرا لمواجهة منتخب غامبيا يوم الجمعة القادم بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة في إطار الجولة الـ6 والأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2019، والتي ستقام بمصر، شهر جوان القادم، بالإضافة إلى المواجهة الودية التي سيخوضها الخضر أمام المنتخب التونسي الشقيق على ملعب البليدة يوم الثلاثاء الـ26 من نفس الشهر، تحضيرا للاستحقاقات القادمة.

ونشر الموقع الرسمي للاتحاد الجزائري لكرة القادم قائمة تضم 26 لاعبا، المعنيين بالدخول في تربص من الـ18 مارس إلى غاية الـ27 من نفس الشهر والذي يعمل فيه تعداد الخضر بقوة تحضيرا للاستحقاقات القادمة.

وضمت القائمة:

حراسة المرمى:

عز الدين دوخة، ألكسندر أوكيدجا ومصطفى زغبة.

الدفاع:

عيسى ماندي، إلياس حساني، يوسف عطال، هيثم لوصيف، رامي بن سبعني، رفيق حليش، أيوب عبد اللاوي، جمال بلعمري، ومحمد فارس.

وسط الميدان:

سفير تايدر، محمد بن خماسة، إسماعيل بن ناصر، سفيان فيغولي، فيكتور لكحل، مهدي عبيد وهشام بوداوي.

خط الهجوم:

رياض محرز، بغداد بونجاح، أسامة درفلو، يوسف بلايلي، أدم وناس، بن رحمة محمد وزكرياء نعيجي.

8 تغييرات على القائمة مقارنة بلقاء الطوغو

وأجرى الناخب الوطني جمال بلماضي ثورة حقيقية فيما يخص القائمة التي قام باستدعائها تحسبا لمواجهتي غامبيا وتونس مقارنة بالقائمة الأخيرة التي واجهت في وقت مضى منتخب الطوغو، حيث عرفت القائمة غياب 8 أسماء ويتعلق الأمر بكل من مبولحي، شيتة، وتاهرات لمعاناتهم من الإصابة، في حين استبعد الناخب الوطني كل من مهدي زفان، عبد الرحمن مزيان، إسلام سليماني، ياسين بن زية، وياسين إبراهيمي لأسباب فنية، حيث قرر الناخب الوطني منح الفرصة لبعض الوجوه الجديدة، للوقوف على جاهزيتها وقدرتها على دعم تشكيلة المنتخب في الاستحقاقات القادمة لاسيما وأن المنتخب تأهل لـ”الكان” ما يجعل مباراة غامبيا تحضيرية أكثر من أي شيء آخر، كما هو حال لقاء تونس الودي.

براهيمي وسليماني ينضمان لقائمة المغضوب عليهم

دفع الثنائي ياسين براهيمي الجناح الطائر للمنتخب وإسلام سليماني هداف المنتخب الوطني، الثمن غاليا، في ظل عدم لعبهما بشكل مستمر مع فريقيهما بورتو البرتغالي وفنربخشة التركي على التوالي، حيث قرر الرجل الأول على رأس العارضة الفنية، استبعاد الثنائي ليلتحقا بركب اللاعبين المغضوب عليهم من قبل المدرب الذي خلف رابح ماجر في تدريب الخضر ويتعلق الأمر بكل من نبيل بن طالب وسط ميدان شالك الألماني، رشيد غزال جناح ليستر سيتي الانجليزي، وإسحاق بلفوضيل مهاجم نادي هوفنهايم الألماني.

14 لاعبا نشطوا في البطولة المحلية في القائمة

من جانب آخر أعاد الناخب الوطني الاعتبار للاعبين المحليين بعدما كثر الحديث في الفترة الأخيرة عن تهميشهم وخروجهم من مخططات جمال بلماضي قبل أن يفاجئ الجميع باستدعاء 5 لاعبين ينشطون في البطولة المحلية ويتعلق بكل من الحارس مصطفى زغبة، هيثم لوصيف ظهير أيمن بارادو، محمد بن خماسة وسط ميدان اتحاد العاصمة ومحمد بوداوي وزكرياء نعيجي لاعبا بارادو.

هذا وتواجد 14 لاعبا من أصل الـ26 لاعبا المعنيين بالتربص والذين خرجوا من البطولة الجزائرية وهو ما يؤكد القيمة الكبيرة التي يوليها المدرب الجديد للاعبين المحليين عكس ما قيل عنه في الآونة الأخيرة، بتفضيله اللاعبين المغتربين على المحليين.

ثلاثي بارادو يصنع الحدث

خطف ثلاثي بارادو الأضواء في القائمة التي أعلن عنها الناخب الوطني صبيحة أمس، حيث قرر الرجل الأول على رأس الفريق توجيه الدعوة للثلاثي هيثم لوصيف الظهير الأيمن الشاب والذي يملك إمكانيات كبيرة، تجعله في صراع قوي مع عطال على مكانة أساسية في تشكيلة المنتخب في حين قد يخلف بودواي القلب النابض لـ”الباك” زميله شيتة لاعب اتحاد العاصمة والذي تعرض لإصابة أنهت موسمه، في حين أن حظوظ نعيجي قائمة في المشاركة في ظل حسه التهديفي الكبير إلا انه سيكون في مواجهة شرسة مع السفاح بغداد بونجاح.

أبو عبد الرحمن