وضعية حرجة يعيشها رفقاء محرز مع أنديتهم

أكد الناخب الوطني جمال بلماضي أن لاعبي المنتخب الوطني الجزائري، سيكونون على أتم الاستعداد للتنافس على بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 والتي تستضيفها مصر في الفترة من 21 جوان إلى 19 جويلية القادمين رغم المشاكل الكبيرة التي يعيشها نجوم الخضر في انديتهم، محاولا من جهة اخرى إبعاد الضغط عن رفقاء محرز الذي اختاره لشغل منصب القائد خلال العرس القاري بترشيحه للمنتخب السنيغالي للتتويج بـ”الكان”.

ونقل موقع “يوروسبورت” في نسخته العربية تصريحات خاصة لبلماضي قال فيها عن مجموعة الخضر التي تضم السنيغال وكينيا وتنزانيا: “سأكون سعيداً بهذه القرعة في حالة التأهل إلى الدور التالي، لكن الآن يجب علينا الاستعداد بشكل جيد وتحليل المنتخبات الثلاثة بشكل جيد، نحن الآن لدينا وقت كاف لمشاهدة جميع مباريات المنتخبات الثلاثة خلال الفترة الماضية”، وتابع بلماضي متحدثا عن تحضيرات وترتيبات الكتيبة الوطنية بعد 10 أيام من معرفة منافسي الخضر في “الكان” بقوله :”مازال يتبقى أكثر من شهر على انطلاق البطولة، يجب أن نكون في الموعد لخوض هذه المعركة، كأس الأمم هذا العام ستكون مُختلفة تمامًا، نحن من جانبنا لدينا طموحات كبيرة للوصول إلى أبعد نقطة في هذه الكأس”.

مازال الأمر بعيد نوعا ما لكن السنيغال مرشح بقوة للفوز بالكان

 وبخصوص المنتخب الذي يرشحه لنيل اللقب جدد مدرب الدحيل القطري السابق ترشيحه لاسود التيرنغا وقال:”مازال الأمر بعيدا نوعًا ما، ولكن أعتقد بأن منتخب السنيغال مُرشح بقوة للفوز بالكأس، فهو يملك مجموعة من اللاعبين الرائعين الذين ينشطون في أكبر الدوريات الأوروبية”، مع الاشارة ان الفاف وبطلب من بلماضي ضبطت بشكل كبير برنامج تحضيرات ووديات الخضر حيث استقر بلماضي على خوض التربص بالامارات على ان يتخلله وديتين أمام مالي (رسميا) وزيمبابوي فيما يلعب رفقاء محرز ودية ثالثة بالجزائر عشية التنقل للقاهرة تكون بنسبة كبيرة أمام موريتانيا.

قلق على وضعية ركائز الخضر في أنديتهم

وبالعودة إلى تعهد بلماضي بجاهزية لاعبي الخضر للحدث القاري فإن الوفاء بذلك يبقى صعبا للغاية خاصة في ظل تواجد العديد من نجوم الخضر في وضعية صعبة قبل بداية العرس الافريقي الصيف المقبل لاسباب مختلفة وعلى رأسهم الحارس الجزائري رايس وهاب مبولحي والذي يتجه لتضييع الكان بسبب الاصابة ونفس الامر بالنسبة لثلاثي الدفاع مهدي تاهرت مدافع لانس، يوسف عطال نجم نيس وفوزي غولام العائد مع نابولي، دون نسيان وسط ميدان ديجون مهدي عبيد وفضلا عن التأكد من غياب سعيد بن رحمة وهلال العربي سوداني وفيكتور لكحل وأسامة شيتة فإن معضلة تراجع مستوى كل من سفير تادير ونبيل بن طالب وياسين براهيمي مع معاناة رياض محرز وادم وناس وسليماني وبن زية من التهميش في أنديتهم وبقاء بونجاح بعيدا عن المنافسة لحوالي شهرين بعد نهاية الدوري القطري كلها مشاكل ستنغص على بلماضي تحضيراته للكان.

محرز سيستمر قائدا لكتيبة بلماضي فيالكان

ومن جهة أخرى وفي إطار ضبط آخر الروتوشات الخاصة بترتيبات دخول غمار البطولة القارية قرر مدرب منتخب قطر سابقا منح شارة القيادة لنجم مانشيستر سيتي رياض محرز حيث سيكون قائدا في مباريات الخضر بداية من لقاء افتتاحه للبطولة أمام كينيا على ملعب الدفاع الجوي يوم 23 جوان، ثم السنيغال يوم 27 على نفس الملعب ومواجهة منتخب تنزانيا على أرضية ملعب السلام فحسب مصادرنا فإن قرار نجم مرسيليا السابق بلماضي بمواصلة الاعتماد على  محرز قائدا للمنتخب سببه طريقة تكلمه مع زملائه وطريقة تشجيعه لهم حسب ما لاحظه في اللقاء الأخير أمام تونس فضلا عن الاحترام الذي يحظى به وسط زملائه كونه أحد أفضل اللاعبين الجزائريين في الوقت الحالي.

رؤوف.ح