يكشف سر الانطلاقة الناجحة ويرد على محللي البلاطوهات

جدد الناخب الوطني جمال بلماضي، تأكيده أن المنتخب الوطني الجزائري يستهدف التتويج بكأس أمم إفريقيا 2019 المقامة بمصر ولكنه اعترف بتخوفه من رد فعل الجزائريين في حال الخروج في الأدوار القادمة مشيدا بالقائد محرز ومؤكدا انه لاعب كبير ومن يوجه له سهام الانتقاد لا يعرف كرة القدم.

وقال بلماضي في ندوة صحفية نشطها على غير العادة بـ48 ساعة عن موعد اللقاء (في العادة قبل 24 ساعة) بطلب من الاتحاد الإفريقي إن أشباله باتوا مرشحين فوق العادة للتتويج خاصة وأنهم فازوا على المنتخب الأول في إفريقيا : “فزنا امام السنيغال الرقم واحد في افريقيا”، غير أنه استطرد موضحا أنه كان دائما واقعي، ولم يختبئ وراء الحقيقة، بخصوص ترشيح الجزائر لنيل كأس أمم إفريقيا وسيأخذ لقاء تنزانيا بكل جدية حين قال :”نحن لسنا المرشحين لحد الآن، صحيح لعبنا وفزنا على منتخبات كبيرة الا اننا لسنا المرشحين الأوائل ومن خلال أدائنا في المباريات فقط، يمكننا القول إن كنا مرشحين للفوز بالكأس، الأكيد أن المباريات من ستحدد ذلك”.

سنلعب للفوز على تنزانيا كأننا لم نتأهل

وبخصوص لقاء الغد برسم الجولة الاخيرة امام تنزانيا ورغم أنه شكلي بعدما ضمن الخضر رسميا صدارة المجموعة قال مدرب قطر السابق: “سنلعب ضد تنزانيا من أجل الفوز، تأهلنا بالفعل للدور التالي، لكننا نسعى كذلك لتحقيق الانتصار واللعب كأننا لم نتأهل، وأضاف :”من الوارد أن يتم الدفع ببعض العناصر التي لم تشارك في مباراتي كينيا والسنغال”، كما شدد يقول :”لا يجب أن نغتر ويجب ان نضع ارجلنا في الارض”.

الانضباط والاحتراف وراء تفوقنا ونعيش بروح وقلب رجل واحد

وواصل نجم مرسيليا ولاعب مانشيستر سيتي سابقا متحدثا عن سر الأداء المميز لرفقاء قديورة منذ انطلاق الكان :”السر وراء تفوق الجزائر خلال المباراتين الماضيتين هو الاحترام والالتزام الذي ساد بين جميع أفراد المنظومة من لاعبين وجهاز فني”، وتابع :”نتحاور جميعا ونتعايش جميعا بروح وقلب الفريق الواحد”، وختم :”نسعى للوصول لأبعد نقطة في البطولة، وهي فرصة جيدة للمنافسة على الرغم من تواجد العديد من المنتخبات القوية، إلا اننا جاهزون تماما للعب ضد أي فريق”.

محرز لاعب كبير ..براهيمي جاهز ومتخوف من الجماهير في هذه الحالة

 وبدد بلماضي المخاوف بخصوص الحالة الصحية لبراهيمي الغائب عن تدريبات الجمعة بسبب آلام خفيفة على مستوى الكاحل وأكد جاهزيته للمشاركة في لقاء تنزانيا غدا بعدما شارك كبديل أمام كينيا وغاب لدواعي فنية أمام السنغال قبل أن يرد على منتقدي محرز كعلي بن شيخ وغيره من محللي البلاطوهات قائلا:”محرز أثبت انه لاعب كبير ولعب دورا مهما في لقائي كينيا والسنغال ومؤهلاته لا نقاش فيها ونحن نعمل في صمت ولا نستمع لأي آراء من اشخاص مجانين”، وعن توقعه للاسوأ قال :”أنا متخوف من الأنصار الجزائرية في حال الخسارة فسيلقون اللوم على اللاعبين، يجب أن يعلم الجميع بأن اللاعبين أدوا ما عليهم، وسنعمل كل شئ من اجل اسعاد الشعب الجزائري في كأس افريقيا”.

وفي الوقت الذي نفى ان يكون له قدوة في عالم التدريب اكد بلماضي أنه لا يزال يتعلم ويستلهم من الاسطورة الهولندية يوهان كرويف والارجنتيني بيلسا.

رؤوف.ح