لاعبو الخضر متفائلون بالتألق في “الكان” رغم التعثر أمام بورندي

طمأن الناخب الوطني جمال بلماضي الجماهير الجزائرية على جاهزية المنتخب الوطني لكاس أمم افريقيا 2019 بمصر التي ستنطلق يوم الجمعة 21 جوان وتستمر حتى 19 جولية المقبل وأكد رضاه التام على المردود المقدم من أشباله رغم التعثر في ودية بورندي الثلاثاء، (1-1) بملعب جاسم بن حمد في قطر.

وعلق بلماضي على المواجهة التي غطت عليها فضيحة بلقبلة وشهدت أداء متوسطا من لاعبي الخضر مع تسجيل بونجاح من تمريرة سحرية لبلايلي وخطأ فادح من مبولحي في هدف التعادل :” الكل سعید بالمردود المقدم ضد بورندي خاصة أننا عملنا كثیرا منذ إنطلاق التحضیرات بسیدي موسى، كما أننا واجھنا منافسا عنیدا ولم ينھزم منذ فترة طويلة “، وعلل اختياره لبورندي قائلا :”فضلنا مواجھة بورندي لأننا كنا نبحث عن منافس يعرف جیدا كیف يدافع تحضیرا لموقعة كینیا في افتتاح الكان، تفكیري منصب على ھذه المباراة وسنعمل بكل قوة لكي نكون جاھزين ونحقق بداية مثالیة في كأس إفريقیا”، مشيرا إلى انه فضل عدم تشغيل المكيفات حتى يختبر فعليا لاعبيه للأجواء الحارة التي تنتظرهم بالقاهرة :”اللاعبون أخبروني أن المباراة الأولى في كأس إفريقيا كانت تشكل صدمة من ناحية الأجواء المناخية، واللعب في الدوحة كان خيارا مناسبا”.

ومن جهتم لاعبو الخضر عبروا عن تفائلهم بالتألق في المونديال الإفريقي بمصر رغم هذا التعثر  حيث قال وناس في تغريدة له عبر تويتر أمس إنه وزملاؤه عازمون على مواصلة العمل لتحسين النقائص حتى يكونوا جاهزين للكان فيما قال عطال الذي كان من بين أفضل العناصر رفقة محرز وبلايلي فوق أرضية الميدان:”بلماضي طلب مني التركيز على العمل الدفاعي لأنه أمام المنتخبات التي تلعب بطريقة مباشرة في إفريقيا يجب أن ندافع جيدا، وأن لا نتلقى أهدافا، من أجل تسجيل بطولة رائعة”.

جدير ذكره أن بلماضي اعتمد على تشكيلة غير متوقعة حيث اجرى عدة تغييرات مقارنة بتلك التي واجهت تونس وحتى غامبيا في اخر لقاءين كما تعمد اشراك عدة لاعبين في الشوط الثاني، باقحامه سليماني وبوداوي فيما سيجرب الخطة الأساسية خلال ودية أخرى وأخيرة يوم 16 من الشهر الجاري بملعب السد ضد منتخب مالي، خصوصا أنها ستلعب دون حضور الجمهور وبعيدا عن وسائل الإعلام.

رؤوف.ح