هاجم محللي البلاطوهات بقوة بسبب انتقاداتهم لمحرز

وصف الناخب الوطني جمال بلماضي التربص الأول الذي أجرته التشكيلة الوطنية بمركز سيدي موسى في الجزائر قبل شد الرحال إلى قطر بالناجح قبل ان يفتح النار على بعض ركائز الخضر الذين اتهمهم بتحويل المنتخب لملكية خاصة دون كشف هويتهم كما طالب محللي البلاطوهات بالكف عن توجيه سهام انتقاداتهم الهدامة للاعبي الخضر وفي مقدمتهم محرز المتوج بالرباعية مع مانشيستر سيتي الانجليزي.

سنضع آخر الروتوشات بقطر بعد تربص أول ناجح ولقاء كينيا صعب

 وقال بلماضي مدرب قطر السابق في حوار خص به الزملاء في موقع “دي زاد فوت” لحظة وصوله إلى الدوحة القطرية أين انطلق الخضر أمس في المرحلة الثانية من التحضيرات للعرس القاري في نسخته الـ32 :” أنا سعيد بنجاح التربص الأول في سيدي موسى، فلقد شاهدنا المجموعة تعمل بجهد كبير خاصة وأن التدريبات كانت شاقة وكان ذلك هو الهدف من هذا التربص” وقال بخصوص أجواء التربص الأول في سيدي موسى من 3 إلى 8 جوان :”الأجواء كانت رائعة بين اللاعبين وجرت بدون مشاكل وحتى ان كانت هناك مشاكل فكنا سنجد لها الحل”، وأردف يقول بخصوص تربص قطر الذي يستمر حتى 18 جوان موعد السفر الى مصر :”هذا التربص سنقوم بالروتوشات الأخيرة قبل مواجهة كينيا في المباراة الأولى لكأس إفريقيا والمباريات التي سنخوضها في هذا التربص مهمة كثيرا بالنسبة لنا حتى نرى ماذا عملنا إلى غاية اللحظة، ونعلم أن المباراة الأولى في كأس إفريقيا تكون دائما صعبة، فليس سهلا أن تبدأ غمار المنافسة القارية”.

لم أجد منتخبا بمعنى الكلمة وبعض الركائز كانوا يفرضون منطقهم

وعلى غير عادته هاجم بلماضي بعض الأسماء في المنتخب الوطني وقال إنه وجد منتخبا منهارا مليء بالسلبيات عند استلامه المهام أوت من عام 2018 بدليل أن هناك عديد اللاعبين كانوا يفرضون منطقهم داخل التشكيلة الوطنية، ويلعبون كأساسيين دون أن يستحقوا ذلك في إشارة منه الى بن طالب وتايدر وبراهيمي ربما بقوله :”بعض الركائز كانوا يُسيطرون على كل شيء، حقيقة لم يكن هنا منتخب بمعنى الكلمة، وروح المُنافسة كانت غائبة، وهو ما إنعكس سلبا على النتائج خلال تلك الفترة”، وأوضح بلماضي أنه يفضل اتباع سياسة الالماني كلوب بالتقرب من اللاعبين واشعارهم بالمسؤولية وتصرفي معهم بصورة طبيعية لانهم هم الاساس على انتهاج سياسة مورينيو الصارمة.   

محللو البلاطوهات يمارسون عادتهم بالهجوم على محرز  الفائز بـ4 بطولات في انجلترا

ورفض بلماضى، تقبل الانتقادات التي يتعرض لها رياض محرز نجم مانشستر سيتى الإنجليزى من بعض المحللين، قبل أيام قليلة على انطلاق منافسات الكان التي تستضيفها مصر وقال فى تصريحات إذاعية :”عندما ننتقد لاعبين يقدمون كل شىء للجزائر هذا ما يسمى بالهجوم الشرس والمبالغ فيه، وضعنا قانونا داخليا وطلبت من اللاعبين عدم مشاهدة ما يقال في الاستوديوهات التحليلية والبرامج الرياضية وما يشاع في مواقع التواصل الاجتماعي”، وأنهى في هذه النقطة: “هؤلاء المحللين لديهم عادة يمارسونها دائماً وهو توجيه الانتقادات إلى رياض محرز الفائز بـ 4 بطولات مع مانشستر سيتي”، كما قال إن الحملة التي شنت على سليماني غير بريئة والدليل أن لا احد انتقده على استدعاء وناس الموجود في نفس وضعيته تقريبا.

رؤوف.ح