دعا السلطة إلى الإستجابة لمطالب الشارع المرفوعة في مسيرات أول أمس

 جددت جبهة المستقبل، عزمها على مشاركة رئيسها، عبد العزيز بلعيد، في رئاسيات الـ 18 أفريل القادم، ودعت من جهة أخرى السلطة إلى الإستجابة لمطالب التغيير والإصلاحات التي رفعها المتظاهرون الذين خرجوا في مسيرات سلمية أول أمس.

جدد المكتب الوطني للحزب، في بيان له أمس توج إجتماع أعضائه أول أمس إطلعت عليه “السلام”، ترشيح عبد العزيز بلعيد، للرئاسيات المقبلة، مؤكدا صواب هذا القرار المتخذ شهر سبتمبر 2018، معتبرا بلعيد – يضيف المصدر ذاته – الخيار الأمثل القادر على تجسيد طموحات الشعب في التغيير وزرع الأمل بين الجزائريات والجزائريين، رغم بعض المظاهر السياسية التي لا تساعد على فعل أي شيء.

من جهة أخرى، ثمنت جبهة المستقبل، المسيرات السلمية التي نظمها الجزائريون عبر مختلف ربوع الوطن، ودعت السلطة إلى الإستجابة للمطالب الشعبية المرفوعة خلالها، في ظل أنّ إيصالها كان وفق مبدأ وطني “ليس له نظير”.

رشيد.غ