أكد ثقته التامة في كل مؤسسات الدولة

اعتبر عبد العزيز بلعيد، المترشح للرئاسيات، أن أي محاولة للتلاعب بأصوات الشعب خلال موعد 12 ديسمبر الجاري، تلاعبا بمصير البلاد التي تعيش أزمة حقيقية.

قال رئيس جبهة المستقبل، في ندوة صحفية أمس “الإدارة تمكنت في السنوات الماضية من التلاعب بأصوات الشعب لكن هذه المرة الأمر يتعلق بانتخاب غير عادي لأن الجزائر تعيش أزمة حقيقية وأي تلاعب بالأصوات هو تلاعب بمستقبل البلاد”، وبعد تأكيده بأن القضية تتجاوز أي حزب سياسي وإنها قضية أمة بكاملها، حذر بلعيد من الذين يريدون تعكير صفو الانتخابات، وتوجيهها وهدد بفضح هذه الممارسات والدفاع على أصوات الناخبين عبر اللجوء إلى القضاء، وذكر في هذا الشأن أنه تم خلال الحملة الانتخابية إخطار السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات حول ممارسات بعض الإداريين الذين حاولوا استعمال منظمات المجتمع المدني لملء قاعات التجمعات” لصالح بعض المترشحين، وجدد في هذا المقام التأكيد على ثقته الكاملة التي يضعها كمترشح في مؤسسات الدولة.

هيثم.ح