يحاول الزعيم التاريخي للاستئصال في الجزائر سعيد سعدي بسط سيطرته من جديد على حزب الآرسدي، بعد أن تركه ورحل قبل سنوات، سعدي دخل في حرب غير معلنة ضد محسن بلعباس للإطاح به من على رٍأس الحزب ووضع أحد أتباعه لخدمة مصالح تقول عنها أطراف من داخل الحزب أنها وفق أجندة فرنسية وضعتها المخابرات الفرنسية وكلفت احد عناصرها التنسيق مع سعدي لتطبيقها .. محسن بلعباس قام بهجوم مضاد وطرح نفسه بديلا لسعدي في ممارسة الاستئصال من خلال مطالبته بحذف مادة  “الإسلام دين الدولة” من الدستور.