لإستدراك التأخر الذي حصل بمراكز التجميع والإعلان عن النتائج في الفاتح جويلية المقبل

ألزم عبد الحميد بلعابد، وزير التربية الوطنية، الديوان الوطني للإمتحانات و المسابقات، بالإنتهاء من عملية تصحيح أوراق إجابات المترشحين لامتحان شهادة التعليم المتوسط دورة جوان 2019 في الـ 27 جوان الجاري كأقصى تقدير، وذلك لإستدراك التأخر الذي حصل على مستوى مراكز التجميع، والتمكن من الإعلان عن النتائج في آجالها المحددة سابقا في الفاتح جويلية المقبل.

حرص الوزير، على الفراغ من عملية تصحيح أوراق إمتحانات “البيام” يوم الخميس المقبل المصادف لـ 27 جوان الجاري كما ذكرنا آنفا، الهدف منه تمكين مراكز التجميع من القيام بأعمالها والمهام الموكلة لها في الآجال المحددة سابقا دون أي تأخير والمتمثلة في وضع وتدوين علامات الممتحنين بدقة، مع نزع الرموز أو ما يصطلح على تسميته بـ “الإغفال” لإعادة تدوين البيانات الشخصية للمعنيين من الإسم واللقب ورقم التسجيل، وهي العملية التي تتطلب وقتا وجهدا معتبرين وتركيزا كبيرا.

وعلى ضوء ما سبق ذكره وجه بلعابد تعليمات مباشرة إلى رؤساء مراكز التصحيح من أجل تبليغ الأساتذة المصححين بضرورة تجنب التصحيح الثالث قدر الإمكان، لإنهاء العملية وتسليم النتائج في أقراص مضغوطة لمراكز التجميع والإعلان عن النتائج.

في السياق ذاته، أعلنت وزارة التربیة الوطنیة، منذ 5 أيام في تعليمة موقعة من طرف مديرية التربیة لشرق ولاية الجزائر، موجه لرؤساء مراكز إجراء امتحان شهادة التعليم المتوسط لدورة 2019، عن تغيير موعد انطلاق عملیة تصحیح أوراق “البيام”، حيث بدأت الجمعة الماضي المصادف لـ 21 جوان الجاري، بدل الخميس الماضي المصادف لـ 20 من نفس الشهر.

قمر الدين.ح