على خلفية تأخر توظيف الأساتذة الاحتياطيين

أمرت وزارة التربية الوطنية، مديرياتها عبر الوطن، باستغلال يومي الأربعاء والخميس من عطلة الخريف التي ستنطلق يوم الثلاثاء المقبل المصادف الـ29 أكتوبر الجاري وتستمر إلى غاية الـ03 نوفمبر المقبل، لتعويض الدروس الضائعة على مستوى المؤسسات التي تأخر انطلاق التدريس بها على خلفية عدم توظيف الأساتذة الاحتياطيين خلال المواعيد القانونية، ورفض خريجي المدارس العليا التدريس في الطور الابتدائي. 

شددت مصالح الوزير عبد الحكيم بلعابد، في تعليمة لها أبرقت بها مديريات التربية عبر الوطن، على ضرورة التركيز في عملية تعويض التأخر في الدروس في الأطوار الثلاثة (إبتدائي، متوسط، ثانوي) على تلاميذ الأقسام النهائية، مشيرة إلى أن التأخر مس بشكل أكبر مواد الفرنسية، الرياضيات والعلوم الفيزيائية.

هارون.ر