تخص قطاعات التربية والشباب والرياضة والتهيئة العمرانية

أعلنت مصالح ولاية الأغواط، أول أمس، عن برمجة عدة عمليات تنموية لفائدة بلديتي وادي مرة وبريدة بولاية الأغواط، وذلك ضمن البرنامج القطاعي لسنة 2019.

وتشمل هذه العمليات، التي سيشرع في تجسيدها عقب استكمال الإجراءات القانونية المتعلقة بها، قطاعات التربية والشباب والرياضة والتهيئة العمرانية.

حيث يرتقب انطلاق أشغال إنجاز متوسطة من صنف “5”، مزودة بمطعم بطاقة 200 وجبة في اليوم، بغية تخفيف الضغط على “الاكتظاظ” الحاصل على مستوى هياكل هذا الطور المتواجدة بالبلدية.

وفي قطاع الشباب والرياضة، ستعزز البلدية بتهيئة وتزويد الملعب البلدي بالعشب الاصطناعي، وهي العملية التي لا تزال قيد إجراءات الإعلان عن الصفقة.

وستحظى القطع الأرضية، بشقيها الريفي والاجتماعي، بذات الجماعة المحلية بمشاريع التهيئة والربط بالطرق وبمختلف الشبكات، لا سيما المياه الصالحة للشرب والمياه المستعملة وشبكتي الغاز والكهرباء.

وببلدية بريدة، سيتم تجهيز مطعمين مدرسيين جديدين، بمدرستي “دزايت محمد” و”عمورات” بهدف تحسين نوعية الخدمات المقدمة للتلاميذ في مجال الإطعام المدرسي، كما ستتم أشغال تهيئة وتكسية الملعب البلدي بالعشب الإصطناعي، استجابة لاحتياجات الشباب وترقية للممارسة الرياضية بالبلدية.

وينتظر أيضا الشروع في استكمال أشغال التهيئة والربط بالطرق، وبشتى الشبكات بالتجزئات الريفية، ونفس الأشغال لنحو 750 قطعة منشأة في إطار التجزئات الاجتماعية .

للإشارة، فإن بلدية وادي مرة تحولت في السنوات الأخيرة إلى قطب فلاحي، خصوصا في إنتاج البطاطا، في الوقت الذي تشهد فيها بلدية بريدة، حركية تنموية “متصاعدة” بفعل العمليات الموجهة لها .

ليندة صرفة