لإتمام مشروع حمام السيلال

استفادت بلدية تيفرة التابعة لدائرة سيدي عيش ولاية بجاية من دعم مالي إضافي يقدر بأزيد من 10 ملايير سنتيم، بهدف إتمام المشروع السياحي الحمويحمام السيلالالذي تم الشروع فيه منذ سنة 2011 ولم ير بعد النور بسبب الانقطاعات المتكررة في الأشغال  والتي بلغت نسبتها 60 بالمائة، وذلك قصد إعادة بعثه من جديد كونه يعتبر المصدر الوحيد الذي يمكن أن يساهم في إثراء خزينة البلدية، ونظرا لهذه الأهمية الحيوية أعطت البلدية اهتماما بالغا لهذا المشروع بغية إستكماله ووضعه في خدمة السياحة والتنمية المحلية.

كما أن للخواص دور بارز لتوسيع دائرة الاستفادة الموجهة لزوار هذا المركز الحموي الذي يستقطب أنظار الآلاف من الناس المتوافدين عليه باستمرار والراغبين في التداوي بمياهه المعدنية من جهة والاستمتاع به كمقصد سياحي يوفر الأجواء النفسية والعلاجية المناسبة من جهة ثانية، وعليه فإن ترقية الخدمات السياحية وتدعيمه بمركبات فندقية  أصبح أمر يقتضيه الواقع اليومي، مع العلم أن حمام السيلال يشتهر بمياهه المعدنية العلاجية الساخنة والتي تصل حوالي 50 درجة مئوية وحسب المعلومات المتوفرة فإنه يفيد في علاج أمراض العظام كالروماتيزم، داء النقرص، ألام العظام وغيرها وهو ما يجعله محطة إهتمام الكثير من الزوار من مختلف الفئات ومن عدة مناطق من الوطن، ونظرا لأهميته السياحية والاقتصادية، فإن البلدية تعوّل عليه في دفع عجلة التنمية المحلية.

كريم . ت