لتحسين ظروف معيشة السكان

عرفت بلدية افرحونان بعين الحمام في تيزي وزو في الآونة الأخيرة حركية تنموية كبيرة من شأنها، حسب رئيس المجلس الشعبي البلدي الذي تحدثنا اليه تغيير وجهها وترقيتها إلى مصاف البلديات النموذجية بعد استفادتها من عدة مشاريع ستسمح لها بالقضاء على عوائق التنمية التي لطالما كانت من أبرز اهتمامات مواطنيها ومحل احتجاجاتهم في العديد من المناسبات أبرزها في مجال السكن الاجتماعي، أين استفادت من حصة جديدة من 100 وحدة سكنية في صيغة السكن الإيجاري العمومي، وإعداد قوائم لأصحاب السكنات الهشة الذين ستخصص لهم إعانات مالية لترميم سكناتهم وتحسينها، فضلا عن استفادتها من حصص أخرى من السكن التساهمي والتطوري، كما خصصت عدة عمليات من أجل التحسين الحضري، وهي العمليات التي مست معظم الأحياء والشوارع وتجديد شبكتي المياه والتطهير، وتجديد الشبكة القديمة للإنارة العمومية. كما استفادت البلدية من مشروع إنجاز مستشفى بـ60 سريرا ومحطة لتصفية المياه المستعملة للقضاء على التلوث البيئي الذي يعاني منه الفلاحون، وطريق مزدوج نحو مدينة عين الحمام من شأنه تسهيل حركة المرور والتقليل من حوادث السير التي يعرفها محور افرحونان – تيزي وزو، ومركب رياضي جواري بكامل المواصفات وقاعة متعددة الرياضات لفائدة شباب المنطقة.

س.ح