مولودية العاصمة

في حديث مع اللاعب عبد النور بلخير أكد سعادته الكبيرة بالمستويات التي يقدمها فريقه والتي حقق من خلالها الفوز في المواجهتين الأخيرتين خارج الديار أمام “الباك” وكذا “الساورة” هذا وأثنى اللاعب على الدعم المقدم من طرف الطاقم الفني والمسير للمجموعة بما أن الكل يعمل بهدف واحد وهو إسعاد الشناوة .

فوزان متتاليان وعودة قوية إلى ما يرجع ذلك؟

كما ترى المجموعة تأسفت كثيرا للتعادل الغير متوقع أمام عين مليلة وهو ما جعلنا نسعى جاهدين إلى منح كل ما لدينا من اجل إفراج الأزمة التي وقعنا فيها من حيث النتائج وهو ما جعلنا نرفع التحدي امام بارادو وكذا الساورة بالرغم من كون المردود لم يكن ايجابيا إلا أن المولودية حققت المراد .

كيف ترى مشوارك لحد الآن وأنت الذي شارك في كل اللقاءات أساسيا ؟

الحمد لله اشكر كثيرا الطاقم الفني والمسير على الثقة التي تم وضعها في خدماتي فانا اعمل جاهدا من اجل أن أكون في مستوى التطلعات وهو ما جعلني ابذل جهد إضافي لمساعدة فريقي والأمور لحد الآن جيدة بالنسبة لي بالرغم من كوني غير راض عن مردودي بعد بما أن بلخير تاع السي اس سي لم يصل بعد إلى مستوياته .

الشناوة يأملون حصد الألقاب، هل انتم قادرون على تحقيقها ؟

من حقهم ذلك بما أن كل العوامل متوفرة خاصة وان المجموعة تمتلك أحسن اللاعبين في البطولة وهو ما يجعل هدفنا يبقى تلبية متطلبات الأنصار وذلك من خلال الظفر بأكبر عدد ممكن من النقاط حتى نضع الفريق في سباق الريادة وان شاء الله نهاية الموسم ستكون ايجابية وبحصاد وفير لنا .

كلمة أخيرة ؟

أتمنى من الشناوة أن يواصلوا دعمهم لنا ونحن لن نبخل عليهم بأي شيء فهدفنا يبقى حصد الفوز في كل مباراة نلعبها خاصة وان لنا كل الإمكانات التي تسمح لنا بذلك .

حاوره هشام رماش