شخصيات دينية وسياسية زارته بمقر سكناه لدعوته إلى خوض غمار معترك 12 ديسمبر

أكد عبد العزيز بلخادم، رئيس الحكومة الأسبق، والأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني، أنه سيحسم موقفه حيال رئاسيات 12 ديسمبر المقبل خلال الأيام القليلة القادمة.

أبلغ بلخادم، وفدا من شخصيات سياسية ودينية، زارته أمس بمقر سكناه، أنه حريص على أن يعرف الشعب قراره بخصوص المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة من عدمها، وقال “وهو ما سأفصح عنه في الأيام القليلة القادمة”، وفقا لما كشف عنه علي علية، إمام المسجد الكبير في العاصمة، الذي كان ضمن الوفد الذي زار بلخادم، وأوضح الأخير في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أنه يقوم رفقة عدد من الشخصيات من بينها عبد الرحمان بلعياط، القيادي بحزب جبهة التحرير الوطني، بمسعى لحلحة الأزمة الراهنة من خلال التواصل مع شخصيات سياسية لإقناعها بتثمين مسعى الانتخابات الرئاسية المقبلة والترشح لها كخيار أنجع لتجاوز الأزمة، وأضاف قائلا “ما فهمناه من بن بلخادم أنه لم يغلق باب ترشحه للرئاسيات حتى الآن .. وقال لنا أتركوا الأمر للأيام”.

قمر الدين.ح