يبدو أن عمار بلحيمر، وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، لم ينس هوايته المفضلة ألا وهي الكتابة، رغم مشاغله الكثيرة بدائرته الوزارية، حيث أصدر كتابا جديدا تحت عنوان “بأي قانون نتحكم في النت”، عن المؤسسة الوطنية للنشر والإشهار، يعالج فيه مجموعة من المفاهيم في ظل التطور الرقمي منها الهوية الثقافية وحماية الحياة الشخصية والاستعمار الرقمي، إضافة إلى التبعية للاقتصاد الرقمي في ظل التطور المذهل للتكنولوجيا والرقمنة.