شبيبة القبائل

في حديث مع اللاعب امير بلايلي مدافع شبيبة القبائل اكد ان الفريق يعمل بجد من اجل الاستعداد جيدا للبطولة الوطنية وكذا للمنافسة الافريقية كما اثنى كثيرا على الانصار والذين منعوه من الانتقال الى النادي الرياضي القسنطيني رغم رغبته الملحة في الدخول الى قسنطينة لاسيما بعد ان دخل الى قفص الزوجية كما تطرق الى المدرب والذي اكد بخصوصه انه قادر على قيادة النادي الى لعب ورقة الالقاب.

خضتم تربصين والان انتم بصدد الاستعداد لقمة المريخ السوداني كيف تعلق؟

كما يعلم الجميع شبيبة القبائل يعتبر من الاوائل الذي شرع في العمل الجدي لتحضير الموسم المقبل حيث تنقلنا على مرتين الى فرنسا اين حضرنا بشكل جدي جعلنا نستعيد عافيتنا اكثر خاصة من الناحية البدنية هذا وقد عملنا طوال الايام الاخيرة على تحقيق الانسجام اللازم حيث ضبطنا عقاربنا خاصة من ناحية الوديات التي خضناها والتي جعلت المجموعة تحقق التماسك اكثر على العموم كل الظروف جيدة ومهيأة لخوض لقاء المريخ السوداني في احسن الظروف.

كنت قاب قوسين أو أدنى من مغادرة الكناري والتوقيع للسي اس سي ما الذي جعلك تقرر البقاء؟

اعتقد ان حب الكناري لخدماتي وتعلق الطاقم المسير بما اقدمه في الميدان جعلهم يرفضون كل طلباتي بالعودة الى قسنطينة من اجل اللعب هناك خاصة بعد العرض المقدم من طرف السي اس سي حيث وكما تعلمون فانا متزوج حديثا وقد رغبت في العودة الى مدينة الجسور والاستقرار هناك على العموم انصار الشبيبة اقنعوا المسؤولين واقنعوني بضرورة مواصلة المشوار وانا هنا اعمل بجد من اجل رفع راية النادي عاليا ولما لا العودة الى التنافس على الالقاب.

بكل صراحة هل تأقلمتم مع المدرب فيلود ؟

بكل تأكيد فالمدرب يعمل باستراتجية محترفة جدا ونحن نسعى لتطبيق كل تعليماته للتواجد في ابهى حلة على العموم انا متفائل جدا بالعمل معه واتمنى عودة الكناري الى سكة التتويجات.

كلمة أخيرة؟

نتمنى التوفيق للفريق في المنافسة الافريقية ونسعى دائما للظهور بشكل جيد خاصة وان الانصار ينتظرون الكثير منا لاسعادهم.

هشام رماش