رغم اجماع كل من تابع وشاهد مواجهة المنتخب الوطني أمام الطوغو برسم الجولة الخامسة من تصفيات كأس أمم افريقيا على الدور الكبير الذي لعبه يوسف بلايلي في موقعة لومي لتحقيق الخضر نتيجة عريضة مكنتهم من بلوغ “كان” الكاميرون إلا أن من شاهد اللقاء بتعليق الإعلامي الجزائري حفيظ دراجي يلحظ جيدا التهجم غير البريء للأخير على نجم الترجي التونسي ومحاولته في كل مرة التقليل من شأنه مقارنة ببن زية مثلا واللافت أن الأرقام والإحصائيات التي خرجت بها المواقع المختصة أكدت أن بلايلي كان الأفضل في كل شيء سواء في المراوغات (نجح في 6 من أصل 7) والأحسن في الصراعات الثنائية بـ54 بالمائة فهل كنت تعلق على لقاء آخر أم هي تصفية حسابات يا دراجي ؟.