وكأن بقايا “العصابة” نقلت نشاطها إلى لبنان .. تقارير كثيرة تفيد بارتباط رجل أعمال لبناني مهم بجماعات فساد كانت تنشط في آخر سنوات حكم بوتفليقة، فقبل أيام تم تحريك تحقيق في قضية فساد منسوبة لوزير الطاقة الأسبق شكيب خليل، كما أنّ بوشوارب، وزير الصناعة الأسبق الموجود في حالة فرار، أقام في لبنان لفترة بعد فراره من الجزائر، الأكثر إثارة للإستغراب ما أثير حول فرار عضو البرلمان بهاء الدين طليبة، إلى بيروت أيضا، فهل كل هذا صدفة ..أم أن خيطا ما يربط الأحداث الثلاثة ..؟.