بعدما سلخ المضاربون والتجار الانتهازيون عديمو الضمير جلود المواطنين، وأحرقوا جيوبهم، منذ بداية تفشي وباء “كورونا” في بلادنا، ومن ثمة حلول شهر رمضان المبارك، رغم جهود كمال رزيق، وزير التجارة، التي يشكر عليها، ها هي اليوم الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين وبعدما ضاق “الزوالي” ذرعا، تتوقع انخفاضا في أسعار الخضر والفواكه الموسمية خلال الأسبوع الثاني من شهر رمضان.