بات نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي قريبا من التعاقد مع ثنائي جديد في نادي جوفنتيوس الإيطالي خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، بعدما أنهى اتفاقه معه على ضم لاعبه الأرجنتيني باولو ديبالا.

وكانت شبكة “سكاي سبورتس” الإيطالية قد أكدت أن إدارتي يوفنتوس ومانشستر يونايتد قد اتفقا على انتقال ديبالا إلى الفريق الإنجليزي مقابل رحيل لوكاكو إلى “البيانكونيري” في صفقة تبادلية.

وقالت صحيفة “لا غازيتا ديللو سبورت” الإيطالية إن إدارة مانشستر يونايتد تفكر في التعاقد مع الكرواتي ماريو ماندجوكيتش في إطار الصفقة بالتبادلية لضم ديبالا ماندجوكيتش سيمثل تدعيما مثاليا للنادي الإنجليزي، لا سيما بعد رحيل لوكاكو في الصفقة التبادلية إلى اليوفي، وعدم وجود مهاجم صريح في التشكيلة الحالية.

في المقابل لا يمانع جوفنتويس الاستغناء عن ماندجوكيتش، كون المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري، لا ينوي الاعتماد عليه في الموسم المقبل كما يفكر “الشياطين الحمر” في التعاقد مع الفرنسي بليس ماتويدي، في ظل رغبة اليوفي في بيعه بعد تعاقده مع مواطنه الفرنسي أدريان رابيو والويلزي آرون رامسي في وسط الملعب خلال الصيف الحالي، وهو ما يعزز فرص ماتويدي في الرحيل، خاصة وأن تعاقده ينتهي بنهاية الموسم المقبل.

ويرغب مانشستر يونايتد في التعاقد مع لاعب جديد في وسط الملعب، وهو ما دفعه للتفاوض مع برونو فيرنانديز، لاعب وسط سبورتنغ لشبونة البرتغالي، والصربي سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش، لاعب لاتسيو الإيطالي.