خصص لها غلاف مالي قيمته 200 مليون دج

تم تخصيص أكثر من 200 مليون دج ضمن ميزانية الإدارة المحلية للسنة الجارية لبعث عمليات التهيئة والتحسين العمراني عبر

البلديات الحدودية لولاية النعامة، حسبما صرحه مؤخرا خلال أشغال الدورة العادية الرابعة للمجلس الشعبي الولائي.

وسيوجه هذا التمويل لتأهيل الساحات العمومية وإعادة الإعتبار لشبكة الإنارة العمومية والتشجير عبر الأحياء إضافة إلى الحماية من الفيضانات طلاء الواجهات وتزيين المحيط وذلك بكل من بلديات القصدير وجنين بورزق وصفيصيفة وعين بن خليل، كما أوضح والي الولاية خلال مناقشة ملف التعمير والسكن خلال هذه الدورة العادية.

ويعد هذا المبلغ كدعم إضافي لتحسين الوجه العمراني وترقية الحياة الكريمة لساكنة المناطق الحدودية وفك العزلة عنها بعد أن وجهت لها عناية خاصة من خلال تجسيد عدة برامج للنهوض بالشريط الحدودي وخاصة في مجالات النقل والأشغال العمومية وفي المجالين الصحي والتربوي، وفقا لذات المسؤول.

وتبلغ قيمة الغلاف المالي لعمليات التهيئة الحضرية عبر الولاية والذي إستفادت منه بلدياتها الإثنى عشر بين سنتي 2015 و2018 بأكثر من 2.4 مليار دج منها أكثر من 1 مليار دج ضمن ميزانية صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية، إستنادا لما أشار إليه مدير البناء والهندسة المعمارية والتعمير.

وسجلت لجنة التعمير والسكن للمجلس الشعبي الولائي نقائص تخص تهيئة الأحياء عبر البلديات كقلة المساحات الخضراء وغياب فضاءات الترفيه والعجز في تزفيت طرقات بعض الأحياء القديمة للمدن فضلا عن الممهلات المنجزة دون مراعاة المعاييرالقانونية وغياب تهيئة مجاري لتصريف سيول الأمطار داخل بعض التجمعات العمرانية،  حسب راضي أحمد رئيس هذه اللجنة.

ولفتت ذات اللجنة الإنتباه إلى سوء التنسيق المسبق بين المصالح التقنية المكلفة بمشاريع التهيئة الحضرية ما يسبب إعادة الحفر بالطرقات بعد فترة قصيرة من تعبيدها مما يشوه الوجه الجمالي لشوارعها ويعيق سير المركبات وهو ما أرجعته مديرية التعمير والبناء إلى مسؤولية مكاتب الدراسات التي تتولى تشخيص وضعية الشبكات الأرضية قبل برمجة أشغال التهيئة.

وقدمت ذات اللجنة توصيات بتسريع وتيرة إنجاز المشاريع المتأخرة للتهيئة الحضرية ووضع حد للإعتداء على مخططات التعمير مثل تسليم رخص لمستثمرين للبناء فوق أراضي مخصصة لمشاريع سكنية أو لمرافق عامة مع الإسراع في مراجعة المخططات التوجيهية للتهيئة العمرانية لبعض مناطق الولاية.

وأشارت نفس التوصيات إلى ضرورة إنجاز معابر مرخصة على مستوى خطوط السكة الحديدية التي تعبر بوسط المناطق الحضرية لبعض مدن الولاية كالنعامة والمشرية لتفادي وقوع حوادث إصطدام أثناء عبور القطارات.

ص. ح