تقدم الدعم اللوجيستيكي لمدة سنة قابلة للتجديد

استكملت تونس امس، عملية الشحن الجوي لمعدات وتجهيزات البعثة العسكرية الجوية المكلفة بمهمة أممية لحفظ السلام في مالي، بعد أن تم توجيه معدات أخرى مرفوقة بثمانية من أفراد البعثة بحرا.

تشارك تونس في بعثة عسكرية مكونة من 75 عسكريا تابعة لمنظّمة الأمم المتحدة بجمهورية مالي باستخدام طائرة من نوع C-130 و75 فردا من طواقم وعسكريين من مختلف الاختصاصات مع حضور العنصر النسوي في هذه البعثة الاممية وفقا لما نقله موقع اذاعة “موزاييك” التونسية .

وتتمثل مهام البعثة التونسية في تقديم الدّعم اللوجيستي للقوّات الأممية في مجالات نقل الأفراد، العتاد والإخلاء الصحي حسب برامج إدارة عمليات حفظ السلام داخل جمهورية مالي وخارجها وذلك لمدّة سنة قابلة للتجديد، وفق ما أكده ذات المصدر نقلا العقيد محمد الحجام مدير مكتب الدراسات والتنظيم بجيش الطيران.

ق.وسام