وصفت صحيفة «الغارديان» البريطانية،  بطولة العالم لألعاب القوى المقامة حاليا في العاصمة القطرية الدوحة بأنها «فضيحة وكارثية»، بسبب الإنهاك الذي بدا واضحا على اللاعبين من درجات الحرارة المرتفعة، فضلا عن مدرجات الملاعب التي بدت وكأنها «مدينة أشباح» بسبب خلوها من المشجعين وأكثر من ذلك حملت منافسات اليومين الاول والثاني صور صادمة لرحلة العذاب وسقوط مذل للأبطال خارج أسوار ملعب خليفة الدولي بالدوحة بسبب الرطوبة العالية أثناء المنافسات الليلية فضلا عن عدم فقدان عدائين آخرين للوعي بمجرد دخول الملعب بسبب  تحويله لمثلجات تبريد  فمن أصل 68 مشاركة في ماراطون السيدات اجتازت 40 منها فقط خط النهاية بعدما ناهزت درجة الحرارة عند الانطلاق 33 مئوية، وتجاوزت نسبة الرطوبة 73 في المئة.