شبيبة سكيكدة

عاد بنا مهاجم شبيبة سكيكدة محمد بطروني الى تعثر فريقه في الجولة الاخيرة أمام الضيف جمعية الشلف إلى مرحلة الفراغ التي مر بها الفريق بعد مباراتي بسكرة وبوسعادة مؤكدا بأنه ورفاقه بذلوا كل ما في وسعهم في مباراة الشلف من أجل تحقيق الانتصار ومد خطوة كبيرة نحو تحقيق البقاء مؤكدا في الوقت نفسه بان كل الظروف مواتية من اجل تحقيق ذلك خاصة وان الشبيبة بعيدة تماما عن مثل هذه الحسابات .

اعتذر للجماهير على تضييعه فرصة الفوز واكد على انه يبحث عن التعويض

وتحدث اللاعب ايضا عن الفرص الكثيرة التي أتيحت لهم ولم تترجم إلى أهداف وعن تضييعه للفرصة التي أتيحت له في الشوط الثاني عندما وجد نفسه وجها لوجه مع الحارس حيث أكد بطروني بأنه قام ما يجب أن يقوم به أي مهاجم لكن الكرة لم تدخل الشباك لأن الحظ لم يكن بجانبه كان الى جانب الحارس هذا واكد اللاعب على سعيه من اجل الاجتهاد اكثر لضبط الكثير من التغييرات مستقبلا .

يثق في تحقيق البقاء ويؤكد أن الفريق لن يسقط

وفضل اللاعب ختام حديثه بالتأكيد على ان التحديات القادمة سيعمل فيها برفقة زملائه على التعويض السريع والعودة الى السكة الصحيحة خاصة وان الفريق همه الوحيد حاليا هو كسب المزيد من النتائج التي تقود الفريق الى ضمان البقاء يذكر ان التنافس سيبلغ اشده خاصة وان الكواليس ستفعل فعلتها الامر الذي جعله يؤكد بانه لا خوف على الشبيبة بما ان الفريق لم يبق له على تحقيق البقاء سوى 4 نقاط الى 6 .

هشام رماش