أدرجت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تخصصات جديدة خلال هذا الموسم الجامعي تتوافق مع متطلبات العصر من شأنها أن توسع خيارات الناجحين في “باك” هذه السنة، على غرار علم التقييس بطلب من وزارة الصناعة، ولغة وثقافة أمازيغية، وميدان علوم الطبيعة والحياة ببعض المراكز الجامعية عبر الوطن.