إقترحت نورية بن غبريط، وزيرة التربية الوطنية، تمديد عطلة الأمومة إلى سنة كاملة، على خلفية رفض الأساتذة لعقود الإستخلاف التي مدتها 3 أشهر فقط، ما أدى إلى شغور عديد المناصب ما أثر سلبا على المشوار الدراسي للتلاميذ، حيث دعت الوزيرة مدراء المؤسسات التربوية إلى الإجتماع بالمعنيات، وتوضيح فكرة التمديد هذه، التي سيتم تطبيقها وفق دراسة وطنية شاملة للمفتشية العامة لوزارة التربية.