كرمت عاصمة الزيبان بسكرة نهاية الأسبوع الفارط إبنها البار صابر، الحارس الشخصي لفقيد الجزائر الفريق المجاهد أحمد قايد صالح، وعرف عن صابر، مرافقته للراحل منذ سنوات خلت كما يعرف في بسكرة بأخلاقه الحميدة وطيبته وتواضعه ومساعدته للضعفاء، علما أنه صنع الحدث بتصرفاته الفريدة من نوعها خلال جنازة الفقيد، والتي تنم كلها عن حجم الوفاء والمحبة اللذين كان يكنهما هذا الرجل إلى الفريق أحمد قايد صالح، رحمه الله.